|
اختر لون المنتدى المفضل لديك منتديات منتدى منتديات المنتديات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات البنات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات
 
فريق ادارة الموقع فريق ادارة الموقع
Anonymous
اليوم هو الجمعة أغسطس 01, 2014 2:50 pm

شات
رسائل للجوال
العاب فلاش



سبب النزول (بحث مُفصَّل)

تفسير القرآن، ترتيل القرآن وتجويدة، المصحف الشريف، أحكام من القرآن، فضل قراءة القرآن، التطبب بالقرآن علوم القرآن والتفسير


البتار » الأحد أغسطس 05, 2012 6:15 pm


رابعاً: الصيغ التى يرد بها سبب النـزول


أهمية بحث هذه المسألة مبعثها أن صيغة سبب النـزول هى التى يتوقف عليها كيفية الجمع أو الترجيح بين الروايات المختلفة عند تعدد أسباب النـزول للآية أو الآيات، كما سيأتى بحثه فيما بعد.

ولقد قرر العلماء انطلاقا من تتبع أسباب النـزول فى القرآن الكريم أن العبارات الدالة على أسباب النـزول تأتى على وجهين، لأنها إما أن تكون صريحة فى كون الحادثة أو نحوها سببا فى نـزول الآية، فعندئذ تكون تلك الصيغة نصا فى السببية لا يقبل التأويل أو الاحتمال، وإما أن تكون العبارة غير صريحة فى السببية فتكون عندئذ محتملة، فيجوز أن تكون تعبيرا عن السبب، كما يصلح أن تكون تعبيرا عن تفسير الآيات، وبيان معناها وما تضمنته من أحكام، وفيما يلى بيان كل من الصيغتين فى التعبير عن سبب النـزول:


الصيغة الأولى:


هى التى يقول فيها الصحابى مثلا: سبب نـزول هذه الآية كذا، فهذه العبارة صيغة صريحة فى السببية، وكذلك إذا أتى بفاء التعقيب، وقرنها بعبارة الإنـزال بعد ذكر حادثة أو سؤال، كأن يقول: حدث كذا وكذا فأنـزل الله تعالى أية كذا، أو فنـزلت آية كذا، أو يقول: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كذا فنـزلت آية كذا، فهذه الصيغة كذلك صريحة فى السببية، لأن قائلها أوضح فيها أن نـزول الآية أو الآيات ترتب على وقوع تلك الحادثة، أو توجيه هذا السؤال، ومعنى ذلك أن سبب النـزول هو هذه الحادثة أو ذلك السؤال.

مثال قول الصحابى: (حدث كذا فنـزلت آية كذا) ما ثبت فى الصحيح عن مسروق، قال: سمعت خباب بن الأرت يقول: جئت العاصى بن وائل السهمى أتقاضاه حقا لى عنده، فقال: لا أعطيك حتى تكفر بمحمد، فقلت: لا، حتى تموت ثم تبعث، قال: إنى لميت ثم مبعوث؟ فقلت: نعم، فقال: إن لى هناك مالاً وولداً، فنـزلت: (أَفَرَءَيْتَ الَّذِي كَفَرَ بِآيَاتِنَا وَقَالَ لأُوتَيَنَّ مَالاً وَوَلَداً) (مريم: 77)

وأما قول الصحابى: (سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن كذا فأنـزل الله آية كذا) فمثاله ما جاء عن أنس بن مالك رضى الله عنه: أن اليهود كانت إذا حاضت منهم امرأة أخرجوها من البيت، ولم يؤاكلوها ولم يشاربوها ولم يجامعوهن فى البيوت، فسئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فأنـزل الله سبحانه وتعالى: (وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ المَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي المَحِيض) إلى آخر الآية، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (جامعوهن فى البيوت، واصنعوا كل شئ غير النكاح).

وفى مقابل هذه الدلالة الصريحة على سببية النـزول هناك من العبارات ماهو صريح فى التفسير، لا يحتمل السببية بوجه، كأن يقول الصحابى مثلا: المراد من هذه الآية كذا، أو تدل هذه الآية على كذا، أو يؤخذ منها كذا، فهذه العبارات وأمثالها صريحة فى السببية.

مثال ذلك: ما أورده ابن كثير رحمه الله تعالى عن ابن عباس رضى الله عنهما فى تفسير قول الله تعالى: (وَلَنُذِيقَنَّهُم مِّنَ العَذَابِ الأَدْنَى دُونَ العَذَابِ الأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ) (السجدة: 21).

قال: (قال ابن عباس: يعنى بالعذاب الأدنى مصائب الدنيا وآفاتها وأسقامها، وما يحل بأهلها مما يبتلى الله به عباده ليتوبوا إليه.. وفى رواية عنه: يعنى إقامة الحدود عليهم).


الصيغة الثانية:


هى التى تكون العبارة فيها محتملة، فتصلح لأن يراد بها سبب النـزول، كما تصلح أن يراد بها التفسير، كأن يقول الصحابى رضى الله عنه: (نـزلت هذه الآية فى كذا) لكن لا ينبغى أن يفهم احتمال هذه العبارة للأمرين معاً دفعةً واحدةً فى الموضع الواحد، بل المراد أنها إما أن يراد بها سبب النـزول، أو يراد بها التفسير، فتارة يراد منها السبب، وتارة يراد منها بيان ما تشتمل عليه الآية، وعندئذ يتوقف فهم المراد منها على دليل أو قرينة توضح هذا المراد.

قال ابن تيمية رحمه الله تعالى: (قولهم: نـزلت هذه الآية فى كذا يراد به تارة سبب النـزول، ويراد به تارة أن ذلك داخل فى الآية وإن لم يكن السبب، كما تقول: عنى بهذه الآية كذا، وقد تنازع العلماء فى قول الصحابى: نـزلت هذه الآية فى كذا، هل يجرى مجرى المسند، كما لو ذكر السبب الذى أنـزلت من أجله، أو يجرى مجرى التفسير منه الذى ليس بمسند؟ فالبخارى رحمه الله يدخله فى المسند، وغيره لا يدخله فى المسند، وأكثر المسانيد على هذا الاصطلاح كمسند أحمد وغيره، بخلاف ما إذا ذكر سببا نـزلت عقبه فإنهم كلهم يدخلون مثل هذا فى المسند).

ونعود إلى بيان القرينة التى تحدد المراد، فإذا ذكر الصحابى فى عبارته بعد حرف الجر (فى) شخصا أو حادثة، أو ما يماثل ذلك، كأن يقول: نـزلت هذه الآية فى فلان، أو فى قوم مثلا، أو فى حادثة، كان المقصود بها ذكر سبب النـزول.

أما إذا ذكر بعد حرف الجر معنى تشتمل عليه الآية، أو حكما شرعيا مأخوذا منها، فالمقصود بعبارته التفسير فى هذه الحالة.

مثال ذلك، قول الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لاَ تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِن تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ وَإِن تَسْأَلُوا عَنْهَا حِينَ ينـزلُ القُرْآنُ تُبْدَ لَكُمْ عَفَا اللَّهُ عَنْهَا وَاللَّهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ) (المائدة: 101)

فإنه إذا قيل: هذه الآية نـزلت فى رجل قال يا رسول الله، من أبى؟ فقال: أبوك فلان، كان ذلك بياناً لسبب نـزولها، وإذا قيل نـزلت هذه الآية فى النهى عن كثرة مسائلتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم لأن السؤال عما لا يعنى ولا تدعو إليه الحاجة قد يكون سبباً فى عنت السائل والمشقة عليه، كان ذلك تفسيراً لها وبياناً لما تشتمل عليه.

والظاهر غلبة استعمال هذه العبارة فى المعنى الثانى المراد به التفسير، ومن أجل ذلك يقول بدر الدين الزركشى رحمه الله تعالى: (وقد عرف من عادة الصحابة والتابعين أن أحدهم إذا قال: نـزلت هذه الآية فى كذا، فإنه يريد أن هذه الآية تتضمن هذا الحكم، لا أن هذا كان السبب فى نـزولها).

وقد سبق ذكر ما قاله ابن تيمية رحمه الله تعالى عن حكم هذا التفسير من جهة اعتباره مسندا أو غير مسند.


يُتبْع إن شاء الله تعالى ......
صورة العضو الشخصية
البتار

مشرف المنتديات الإسلامية
 
مشاركات: 5215
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am
الحالة : غير متصل
مكان: أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا افتخروا بقيسٍ أو تميم


ღ بنت أموره ღ » الأحد أغسطس 05, 2012 6:17 pm


بارك الله فيك اخي .. فهذا ما نحتاجه بصدق
متابعه لك بإذن الله
جعله الله في ميزان حسناتك انشالله
صورة العضو الشخصية
ღ بنت أموره ღ

عضو مميز
 
مشاركات: 8284
اشترك في: الاثنين أغسطس 29, 2011 2:44 am
الحالة : غير متصل


البتار » الأحد أغسطس 05, 2012 6:25 pm


بنت أموره كتب:
بارك الله فيك اخي .. فهذا ما نحتاجه بصدق
متابعه لك بإذن الله
جعله الله في ميزان حسناتك انشالله


أختى الكريمة بنت أمورة
وبارك الله فيكِ وجزاكِ الله خير الجزاء
اسأل الله أن ينفعنا بما يعلمنا
شكراً لكِ
صورة العضو الشخصية
البتار

مشرف المنتديات الإسلامية
 
مشاركات: 5215
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am
الحالة : غير متصل
مكان: أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا افتخروا بقيسٍ أو تميم


البتار » الأحد أغسطس 05, 2012 6:41 pm


خامسا: تنوع أسباب النـزول


تنقسم أسباب النـزول من حيث ما نـزل القرآن فى شأنه إلى قسمين:

الأول: أسباب عامة على مستوى السور

الثانى: أسباب خاصة على مستوى الآيات


وفيما يلى بيان المقصود بكل قسم مع ذكر أمثلة توضح المراد منه:


أما القسم الأول: وهو المتعلق بالأسباب العامة: فالمراد به الأسباب أو الحوادث التى نـزلت فيها سور بتمامها وذلك موجود فى القرآن الكريم فى أكثر من سورة، ولما كان المجال ليس مجال حصر لهذه السور فسوف نكتفى بذكر أمثلة لهذا النوع مما صح النقل فيه تبين المراد منه، وهى كما يلى:

1- سورة الأنفال: فقد ذكر العلماء أن هذه السورة نـزلت فى شأن غزوة بدر الكبرى، التى حدثت فى شهر رمضان من السنة الثانية للهجرة.

قال ابن إسحاق رحمه الله تعالى (ت 151ه‍) عقب ذكره لأحداث تلك الغزوة، وذكر من شهدها من المسلمين والكفار: (فلما انقضى أمر بدر أنـزل الله فيه من القرآن: الأنفال بأسرها).

وأخرج البخارى رحمه الله تعالى عن سعيد بن جبير رحمه الله قلت لابن عباس رضى الله عنهما: سورة الأنفال؟ قال: نـزلت فى بدر.

2- سورة الفتح: أورد العلماء أنها نـزلت فى شأن الحديبية.

فعن المسور بن مخرمة ومروان بن الحكم قالا: (أنـزلت سورة الفتح بين مكة والمدينة فى شأن الحديبية من أولها إلى آخرها).

3- سورة الحشر: ذكر المفسرون أنها نـزلت فى بنى النضير.

فعن سعيد بن جبير رحمه الله تعالى قال: (.. قلت لابن عباس رضى الله عنهما:... سورة الحشر؟ قال: نـزلت فى بنى النضير).

وأما القسم الثانى: وهو المتعلق بالأسباب الخاصة، فالمراد به الأسباب أو الحوادث التى نـزلت فيها آية أو جملة من الآيات، وهذا هو الأعم الأغلب فى أسباب النـزول، وفيما يلى أمثلة لهذا النوع:

1- ما ورد فى سبب نـزول قول الله تعالى: (مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) (لأحزاب: 23)

فقد أخرج مسلم رحمه الله تعالى عن ثابت قال: (قال أنس عَمِّى الذى سميت به: لم يشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدراً، قال: فشق عليه، قال: أول مشهد شهده رسول الله صلى الله عليه وسلم غيبت عنه، وإن أرانى الله مشهداً فيما بعد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليرانى الله ما أصنع، قال: فهاب أن يقول غيرها، قال: فشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد، قال: فاستقبل سعد بن معاذ، فقال له أنس: يا أبا عمرو أين؟ فقال: واها لريح الجنة أجده دون أحد، قال: فقاتلهم حتى قتل، قال: فوجد فى جسده بضع وثمانون من بين ضربة وطعنة ورمية، قال: فقالت أخته، عمتى الرُّبيع بنت النضر: فما عرفت أخى إلا ببنانه، ونـزلت هذه الآية: (مِنَ المُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً) قال: فكانوا يرون أنها نـزلت فيه وفى أصحابه).

2- ما ورد فى سبب نـزول قول الله تعالى: (وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ) (الحشر: 9)

فقد أخرج البخارى رحمه الله عن أبى هريرة رضى الله عنه: (أن رجلا أتى النبى صلى الله عليه وسلم فبعث إلى نسائه فقلن: ما معنا إلا الماء، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من يضم –أو يضيف- هذا؟ فقال رجلا من الأنصار: أنا، فانطلق به إلى امرأته، فقال: أكرمى ضيف رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: ما عندنا إلا قوت صبيانى، فقال: هيئى طعامك، وأصبحى سراجك، ونومى صبيانك إذا أرادوا عشاء، فهيأت طعامها، وأصبحت سراجها ونومت صبيانها، ثم قامت كأنها تصلح سراجها فأطفأته، فجعلا يريانه أنهما يأكلان، فباتا طاويين، فلما أصبح غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: ضحك الله الليلة – أو عجب- من فعالكما، فأنـزل الله: (وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ).



يُتبْع إن شاء الله تعالى ......
صورة العضو الشخصية
البتار

مشرف المنتديات الإسلامية
 
مشاركات: 5215
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am
الحالة : غير متصل
مكان: أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا افتخروا بقيسٍ أو تميم


TOOOTA » الأحد أغسطس 05, 2012 6:41 pm


ما شاء الله

كم انا سعيدة بمروري من هنا

فلقد استفدت كثيراً افادك الله اخي الكريم كما افدتنا

وزادك من علمه وفضله

وبارك الله فيك وجعل طرحك هذا في ميزان حسناتك

تحياتي وتقديري
صورة العضو الشخصية
TOOOTA

مشرفة الأزياء والمطبخ
 
مشاركات: 18417
اشترك في: الأربعاء أكتوبر 12, 2011 8:59 am
الحالة : غير متصل


البتار » الثلاثاء أغسطس 07, 2012 2:05 am


TOOOTA كتب:
ما شاء الله

كم انا سعيدة بمروري من هنا

فلقد استفدت كثيراً افادك الله اخي الكريم كما افدتنا

وزادك من علمه وفضله

وبارك الله فيك وجعل طرحك هذا في ميزان حسناتك

تحياتي وتقديري



وبارك الله فيكِ أختى الكريمة توتا

تقبل الله منا ومنكم

شكراً لكِ
صورة العضو الشخصية
البتار

مشرف المنتديات الإسلامية
 
مشاركات: 5215
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am
الحالة : غير متصل
مكان: أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا افتخروا بقيسٍ أو تميم


not for life » الثلاثاء أغسطس 07, 2012 2:10 am


البتار


ايها الراقي


دوما انت هنا حتي وان غبت عُمراً.



بارك الله فيك

وجعله ف ميزان حسناتك.


كل عام وانت بألف خير اخي الغالي.
صورة العضو الشخصية
not for life

عضو مميز
 
مشاركات: 4257
اشترك في: الثلاثاء نوفمبر 16, 2010 5:06 am
الحالة : غير متصل
مكان: ربي علي كل شئ قدير

السابقالتالي

العودة إلى القرآن الكريم