|
اختر لون المنتدى المفضل لديك منتديات منتدى منتديات المنتديات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات البنات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات منتديات 12 شات
 
فريق ادارة الموقع فريق ادارة الموقع
Anonymous
اليوم هو الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 10:26 pm

شات
رسائل للجوال
العاب فلاش



رؤية الله تعالى

العقيدة والايمان , اركان الاسلام , اعياد اسلاميه , ادعية واذكار اسلامية , شهر رمضان


لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة » السبت أغسطس 21, 2010 5:55 am



صورة
هناك خلاف مشهور بين أهل السنة وبين المعتزلة

فى مسأله رؤية الله تعالى
فأهل السنة يرون أن رؤية الله تعالى جائزة فى الآخرة؛ ويستشهدون بالكتاب والسنة
فمن الكتاب
قوله تعالى " وجوه يومئذ ناضرة . إلى ربها ناظرة "
أى يوم القيامة تصير وجوه حسنة مشرقة ؛ ألا وهى وجوه المؤمنين الصادقين ؛ وهذه الوجوده تنظر إلى ربها فى هذا اليوم نظرة سرور وحبور ؛ بحيث تراه سبحانه على ما يليق بذاته ؛ وكما يريد سبحانه
أن تكون رؤيته بلا كيفية ؛ ولا جهة ؛ ولا ثبوت مسافة .

وقد أخذ العلماء من هاتين الآيتين :
أن الله تعالى يتكرم على عباده المؤمنين فى يوم القيامة ؛ فيطلعهم
على ذاته بالكيفية التى لا يعلمها إلا هو .

قال الإمام ابن كثير عند تفسيره لهاتين الآيتين :
" وقد ثبتت رؤية المؤمنين لله تعالى فى الدار الآخرة فى هاتين الآيتين ؛
وفى الأحاديث الصحيحة من طرق متواترة عند أئمة الحديث ؛ لا يمكن دفعها ولا منعها .


ففى الصحيحين عن أبى هريرة رضى الله عنه
" أن ناساً قالوا يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة ؟
فقال صلى الله عليه وسلم :
هل تضارون فى رؤية الشمس والقمر ليس دونهما سحاب ؟ قالوا : لا
قال : فإنكم ترون ربكم كذلك .
وفى الصحيحين عن جرير بن عبد الله رضى الله عنه
قال: نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى القمر ليلة البدر فقال :
" غنكم ترون ربكم كما ترون هذا القمر "


ثم قال الإمام بن كثير :
وهذا بحمد الله مجمع عليه بين الصحابة والتابعين
وسلف هذه الأمة ؛ كما هو متفق عليه بين أئمة الإسلام ؛ وهداة الأنام


مذهب المعتزلة فى الرؤية :
أما المعتزلة
فهم ينفون رؤية الله تعالى فى الدنيا والآخرة
ويستدلون
بقوله تعالى " لا تدركه الابصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير "
وقالوا :
إن الإدراك المضاف إلى الأبصار إنما هو الرؤية ؛ ولا فرق بين ما أدركته ببصرى
ورأيته إلا فى اللفظ .
وقالوا أيضاَ:
إن الرؤية تقتضى مكاناَ للرائى
ومكاناً للمرئى
فتستلزم لا محالة أن يكون لله تعالى مكان ؛ والله تعالى منزه أن يكون له مكان .
وقد رد عليهم أهل السنة بأن المقصود
بقوله تعالى "لا تدركه الأبصار "
أى لا تحيط بعظمته وجلاله أبصار الخلائق ؛ أو لا تدركه الأبصار
إدراك إحاطة بكنهه وحقيقته فإن ذلك محال
كما ردوا عليهم بأننا نؤمن برؤية المؤمنين لله تعالى فى الآخرة ولكن بكيفية لا يعلمها إلا الله
دون أن تستلزم هذه الرؤية مكاناً للرائى ومكاناً للمرئى
إذ أحوال الآخرة لا يعلمها اختص علم الله تعالى بكيفيتها وأحوالها
ولا نعلم عنها إلا عبارات المثبتة لها من غير كيف .
والحق أن رأى أهل السنة
أقوى وأوضح ؛ لأن النصوص من القرآن والسنة الصحيحة تؤيدهم .
والله أعلى وأعلم

ورحم الله القائل :
ومنه أن ينظر بالأبصار *** لكن بلا كيف ولا انحصار
للمؤمنين ؛ إذ بجائز علقت *** هذا وللمختار دنيا ثبتت

المقوله " لصاحب جوهرة التوحيد "


صورة العضو الشخصية
لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة

إداري سابق
 
مشاركات: 13665
اشترك في: الثلاثاء إبريل 20, 2010 4:19 pm
الحالة : غير متصل
مكان: أمي وأم الدنيا ( جمهورية مصر العربية )


عطر الجنة » السبت أغسطس 21, 2010 2:29 pm


جزاكي الله خيرا حبيبتي نسئل الله عز وجل الجنه ورؤية وجهه الكريم سبحانه وتعالي
صورة العضو الشخصية
عطر الجنة

مشرفة المنتدى الإسلامي
 
مشاركات: 4415
اشترك في: الأحد أغسطس 01, 2010 1:35 pm
الحالة : غير متصل
مكان: صمتي .عنواني


لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة » السبت أغسطس 21, 2010 6:13 pm


راقية كتب:
جزاكي الله خيرا حبيبتي نسئل الله عز وجل الجنه ورؤية وجهه الكريم سبحانه وتعالي


راقية
وجزاكى مثله ان شاء الله
واللهم آمين لدعاءك يارب العالمين

دومتى بحفظ الله
صورة العضو الشخصية
لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة

إداري سابق
 
مشاركات: 13665
اشترك في: الثلاثاء إبريل 20, 2010 4:19 pm
الحالة : غير متصل
مكان: أمي وأم الدنيا ( جمهورية مصر العربية )


لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة » السبت أغسطس 21, 2010 7:28 pm


لا إله إلا أنت سبحانك
إنى كنت من الظالمين
صورة العضو الشخصية
لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة

إداري سابق
 
مشاركات: 13665
اشترك في: الثلاثاء إبريل 20, 2010 4:19 pm
الحالة : غير متصل
مكان: أمي وأم الدنيا ( جمهورية مصر العربية )


SaQaR » السبت أغسطس 21, 2010 8:01 pm


صديقتي الصغيرة صدفة ...

بين هذا وذاك يبقى الوضع مجهولا!

ليس هذا او ذاك من يقول....بل كل شئ سيتوضح حينها..

والله اعلم...
صورة العضو الشخصية
SaQaR

إداري سابق
 
مشاركات: 8785
اشترك في: الأربعاء ديسمبر 02, 2009 5:17 pm
الحالة : غير متصل
مكان: IRAQ


لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة » الاثنين أغسطس 23, 2010 1:31 am


SaQaR كتب:
صديقتي الصغيرة صدفة ...

بين هذا وذاك يبقى الوضع مجهولا!

ليس هذا او ذاك من يقول....بل كل شئ سيتوضح حينها..

والله اعلم...



اخويا الغالى صقــر
أكيد أولا واخيراا

الله أعلم

لكنها آراء وتفاسير لايات واحاديث

ونتمنى ان نكون من اهل الجنة
ونرى ربنا بكيفية لا يعلمها الاهو عز وجل


نورت عمو وشرفنى مرورك الغالى

خالص تحياتى
دومت بحفظ الله
صورة العضو الشخصية
لُوْتَسيّة بأرْضِ الكِنَانَة

إداري سابق
 
مشاركات: 13665
اشترك في: الثلاثاء إبريل 20, 2010 4:19 pm
الحالة : غير متصل
مكان: أمي وأم الدنيا ( جمهورية مصر العربية )


.Al Battar. » الثلاثاء أغسطس 24, 2010 2:08 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أختى الكريمة صدفة

نسأل الله أن يرزقنا خشيته ولذة النظر إلى وجهه الكريم


قال الله عز وجل فى سورة يونس "لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (26) يونس " صدق الله العظيم

عن أنس بن مالك قال : سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم عن هذه الآية للذين أحسنوا الحسنى و زيادة فقال للذين أحسنوا العمل في الدنيا الحسنى و هي الجنة قال : و الزيادة النظر إلى وجهه الكريم

و خرج النسائي عن صهيب قال : قيل لرسول الله هذه الآية للذين أحسنوا الحسنى و زيادة قال : إذا دخل أهل الجنة الجنة ، و أهل النار النار ، ينادي مناد : يا أهل الجنة إن لكم عند الله موعداً يريد أن ينجزكموه ، فقالوا : ألم تبيض وجوهنا و تثقل موازيننا و تجرنا من النار . قال : فيكشف الحجاب فينظروا إليه فو الله ما أعطاهم الله شيئاً أحب إليهم من النظر إلى وجه الله و لا أقر لأعينهم

بارك الله فيكِ
صورة العضو الشخصية
.Al Battar.

مشرف المنتديات الإسلامية
 
مشاركات: 5378
اشترك في: الأحد يوليو 20, 2008 2:03 am
الحالة : غير متصل
مكان: أبي الإسلام لا أب لي سواه إذا افتخروا بقيسٍ أو تميم

التالي

العودة إلى المنتدى الإسلامي